الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الغرام والانتقام "واقعيه"]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معذب قلوب العذاره
مشرف هاوي
مشرف هاوي


عدد الرسائل : 515
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: الغرام والانتقام "واقعيه"]   الإثنين ديسمبر 31, 2007 9:39 am

هذه القصة حصلت في احدى قرى مصر . قلب شاب اعتاد الغرام وتمرس عليه وفتاة يدق قلبها لاول مرة .

رأته اول مرة وهو جالس مع شقيقها الذي يصغرها بثلاث سنوات , ولفت انتباهها إليه جرأة نظراته وخفة دمه , وتعابيره الجميلة , حيث قال مجرد ان راها مقبلة تسأل عن شقيقها : لماذا لم تخبرنا من قبل بأن لك اختاً بهذا الجمال , وهذه الرقة ؟
كان لكلماته مفعول السحر , سرت رعشة خفيفة في بدنها لم تشعر بها قبل ذلك , فهذه اول مرة يطري لها احد جمالها وتعلقت عيناها بعينه وتعاهدا على اللقاء ومضى يهلل فرحاً فقد اصابت سهامه الهدف ولم تضع هبائاً .
استغل ابن الجيران سذاجة البنت وطفولة قلبها الاخضر وراح يصول ويجول ممتطياً صهوة جواد الحب الجامح , ويصب في اذنها كلمات الغزل والهيام , ينسج حولها شباك الغرام كان عندما يلقاها يحدثها عن السهاد الذي يلازمه , لانه دائم التفكير فيها ولان طيفها لايفارق فكره وصورتها دائماً أمام عينيه , كان يقول إنه مولع بجمالها , ولم يرق قلبه لغيرها , وأوهمها بأنها معبودته , وحلم حياته وعروس احلامه التي لايرضى عنها ابداً بديلا , كان يتغزل بكل شيء فيها شعرها الذي يحاكي الليل في سواده ووجهها القمري المضيء وجسدها النافر الممترد الثائر وخصرها الناحل الجميل .
ولم تقو الفتاة البريئة غير المجربة على مقاومة هذا الفارس الغازي فاندكت حصونها أمام قواته وأسرت نظرات عينيه قلبها , واستسلمت ووقعت في شباك الحب الذي لم تكن على استعداد له فقد اخذها على حين غرة وبادلته أحاديث الهوى وشهدت حقول القرية نجواهما , ولانه فارس مجرب لم يكتف بالكلام فلابد من الوصال حتى يشتغل لهيب الحب .
اسكرتها قبلاته , انتشت وانتقلت إلى دنيا جديدة من السعادة التي طالما سمعت عنها , فعاشتها حقيقة لا خيالا.
أنستها نشوة الوصال نفسها , وجعلتها تغمض عينيها عن وصايا الام وتعليمات الاب , وتجاهلت عادات الريف وتقاليده ونسيت أو تناست ان شرف البنت مثل عود الكبريت وتحت ستار الحب ومقابل لحظات من النشوة , اسلمت نفسها للصياد الذي شرب كأسها حتى الثمالة , وبعد ان ذهبت النشوة واستردت وعيها ادركت انها لم تكن سوى صيد ثمين لهذا الصياد الذي يهوى جمع الضحايا .
ولانها كانت قد ادمنت هواه لم تقدر على فراقه او هجرانه وتكررت اللقاءات وكأنها مسلوبة الارداة ولم تتمرد على نفسها إلا عندما بأدت تظهر عليها اعراض الحمل , وعرفت كم اجرمت في حق نفسها وفي حق وكرامة أسرتها وانها كانت مخدوعة في هذا الحبيب .
لم تحرك دموعها وتوسلاتها شعرة في راس حبيبها المزعوم , وبعد ان تحجر قلبه فجأة وجفت الكلمات الحلوة على لسانه واختفى الاعجاب برقتها وجمالها وبدلاً من ان يجفف دموعها , ويعترف بما ارتكبه معها ويصحح خطأ الحب القاتل , اخذ يتهرب منها , وكانت الصدمة الكبرى لها ان حبيب القلب بدأ يتهم محبوبته بعدم الشرف لأنها قبلت ان تفرط في نفسها , ولم يشفع لها ان ثمرة حبه كامنه بداخلها , كانت تريد منه ان يتقدم إلى والدها يطلب الزواج بها , استجلفته بالصداقة التي تجمع بينه وبين شقيقها , وبالحب الذي كان , ولكنه رفض ان يستر عليها .
ولم تجد المغلوبة على امرها مفراً آمن من محاولة التخلص من عار هذا الحب , صارحت إحدى قريباتها بما حدث , فاصطحبتها إلى صديقة لها وتم إجهاض بذرة الشيطان .
ولو ان هذه الجريمة حدثت وسط ضجيج المدينة لكان يمكن ان تظل طي الكتمان لكن كل شي في الريف كالكتاب المفتوح , وخاصة حكايات العشق والغرام والخيانة , وانتشر سر الفتاة ولاكت الالسن سمعتها , ووصلت نيران هذه العلاقة الاثمة إلى منزل الضحية , رفاق شقيق المجني عليها أخذوا يلمحون له إلى هذه العلاقة , وعندما تشاجر معهم كان لابد من اتهامه صراحة بأنه لا يستطيع ان يحمي شرفه الذي لوثته أخته مع صديقه .
كان يحب شقيقته فهي الوحيدة التي كانت كل شيء بالنسبة له كانا وحيدين , وكانت هي اخته وصديقته جلس معها والحزن يعتصر قلبه , والدم يغلي في عروقه ولم يعرف كيف يحادثها في هذا الامر الاليم الكريه إلى نفسه ولكنه كان يريد ان يهدأ باله . وأن ينطفئ بركان النار الذي يشتغل داخله ,
قال لها ان لشباب يقولون إنها على علاقة بفارس , ونزل هذا الكلام على قلبها وعقلها كالصاعقة , فلم تدر بماذا تجيب وسالت دموعها نهراً على خديها .
رأى الدموعفلم يتمالك نفسه من هول الفجيعة وراح يبكي . قالت له في ذله وخضوع لم اكن ادري انه على هذه الدرجة من الخسة والنذالة , أحببته لأنه كان صديقك وقريباً منك , ولكنه لم يراع الصداقة , وخان العهد. طلب منها أن تخبره بكل شيء حتى يستطيع أن يتصرف , ويتخلص من هذه الورطة التي وقعت فيها فحكت له تفاصيل العلاقة الاثمة , وكيف سلبها شرفها , وكتم الاخ غيظه وغضبه على اخته , وتوعدها بأنه سوف يسوي حسابه معها بعد أن ينتقم من ذلك الذئب الذي افترس شرفه ولم يراع حقوق الصداقة بينهما . خافت ان يضيع شقيقها بسببها , فبكت وتوسلت إليه أن يتركها لتنتقم لنفسها وله , وقالت انها سوف تكون بعد الانتقام رهن اشارة اخيها , إن عفا عنها فكرم منه إن اراد ان يعاقبها ويخبر والدها بما حدث فهو حر في ذلك , ورغم أنه كان الاصغر منها , إلا أنه وعدها بالمحافظة على السر , وإن كان قد ابدى خوفه من ان تصل الفضيحة إلى الاب والام .
أصبحت في صراع مع الزمن وارادت ان تضع نهاية لهذا الحب الخائن قبل ان يفجع والدها بما حدث , تقابلت مع فارس واعلنت عن ندمها على ما أثارته معه من ضرورة الزواج , وقالت إنها على استعداد لاستمرار علاقتهما . وحددت معه موعداً للوصال , وذهبت إليه في منزله حيث كان البيت خالياً , وطلبت منه أن تعد له ولها كوبي شاي , وكانت قد عزمت على التخلص منه , فأحضرت كمية من السم القاتل , وأفرغتها في كوبه وجلست تتناول معه الشاي , كان يرتشف السم , وهي أمامه جامدة كالتمثال , حتى سقط أمامها يتلوى من الالم وكانت تضحك وهي تقول له : هذا جزاء مافعلت بي هذا عقاب جريمة قتل ثمرة حبنا التي دفعتني إليها بغدرك وخيانتك .
وكان السم قوي المفعول , فسرعان ماخمدت أنفاسه وسكت إلى الابد , وعادت هي إلى بيتها وأخبرت شقيقها بما حدث , فتنفس بعمق كما لم يتنفس من قبل وطلب منها أن تنسى هذا الموضوع.
ولكن يشاء الله ان تظهر الحقيقة , فقد شك مفتش الصحة في وفاة فارس الذي عادت والدته لتجده جثة هامدة , ولانه لم يكن له اعداء ولم تشك هي في أحد , اعدت العدة لدفنه , وجاء مفتش الصحة ليعطيها تصريح الدفن , ولكنه شك في الامر فأبلغ الشرطة , والقي القبض على الفتاة التي اعترفت أمام النيابة بكل شيء , واعلنت ندمها على أنها سلمت نفسها لهذا الذئب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MR.F U B
مشرف هاوي
مشرف هاوي


عدد الرسائل : 242
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغرام والانتقام "واقعيه"]   الثلاثاء يناير 01, 2008 2:56 am

لول صج ما يستاهل ثقه وصج الدنيا وصخه لول
يعطيك الف عافيه خيو معذب عالموضوع العسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
معذب قلوب العذاره
مشرف هاوي
مشرف هاوي


عدد الرسائل : 515
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغرام والانتقام "واقعيه"]   الأربعاء يناير 09, 2008 7:46 pm

يسلمووؤوووؤوؤ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغرام والانتقام "واقعيه"]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الادب و الشعر :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: